الرباط03-10-2008-

أكد الملك محمد السادس حرصه على مواصلة العمل مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من أجل الارتقاء بعلاقات الأخوة وحسن الجوار والتعاون المثمر والتضامن الفعالين البلدين.

صاحب الجلالة الملك محمد السادس

كما اكد الملك محمد السادس في برقية بعث بها إلى الرئيس الجزائري بمناسبة تخليد الشعب الجزائري لذكرى ثورته من أجل الاستقلال ضرورة قيام اتحاد المغرب العربي على أسس سليمة ومتينة وإعطائه المكانة اللائقة به كتكتل وازن وفاعل سواء في محيطه الجهوي أو الاورو متوسطي والدولي وذلك في ظل احترام المقومات والخصوصيات الوطنية لدوله الخمس.

وعبر الملك محمد السادس عن أحر التهاني وأصدق المتمنيات للرئيس بوتفليقة وعن مشاطرة الشعب المغربي شقيقه الجزائري مشاعر الاعتزاز بهذه الذكرى الخالدة مستحضرين فيها التجاوب الصادق والكفاح المشترك من أجل التحرر والاستقلال وتضامنهما الأخوي الصادق النابع من ايمانهما القوى بوحدة المصير وبحتمية الوحدة والاندماج لرفع مختلف التحديات.