إفران 23 -12-2008 

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس إستقبل، اليوم الثلاثاء ، بالقصر الملكي بإفران، السيد عبد الواحد الراضي، وزير العدل، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

______________________________

وأضاف البلاغ أنه خلال هذه المقابلة ، جدد جلالة الملك حفظه الله تهانئه للسيد عبد الواحد الراضي على الثقة التي حظي بها من طرف مناضلي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لانتخابهم إياه لقيادة الحزب. كما كلفه صاحب الجلالة بتبليغ عطف جلالته وتهانئه لاعضاء المكتب السياسي ولكافة الاتحاديين والاتحاديات الذين بفضل روحهم النضالية وغيرتهم الوطنية تم إنجاح المؤتمر الثامن لهذا الحزب الوطني المحترم ، وثمن جلالة الملك حفظه الله الدور الذي ما فتئ يقوم به حزب الاتحاد الاشتراكي للدفاع عن القضايا العادلة للوطن والمواطنين داخليا وخارجيا.

وخلال هذه المقابلة قدم السيد عبد الواحد الراضي بصفته وزيرا للعدل لجلالة الملك مشروع مخطط لإصلاح القضاء ، هذا الاصلاح الذي يعتبر من الأوراش ذات الأولوية بالنسبة لصاحب الجلالة.

وأشار البلاغ إلى أن جلالة الملك أعرب عن تقديره للمجهودات التي بذلها السيد عبد الواحد الراضي في إعداد هذا المشروع الذي إطلع جلالة الملك على مضمونه .

وبعد أن إستحضر جلالة الملك أيده الله السياق الذي تم فيه ترشيح وانتخاب السيد عبد الواحد الراضي لقيادة حزب الاتحاد الاشتراكي ، طلب جلالته أعزه الله من السيد عبد الواحد الراضي الاستمرار في مواصلة القيام بمهامه للاضطلاع بأمانة الاصلاح العميق للقضاء . وفي هذا الصدد أكد جلالته وثوقه من جدارة وزيره في العدل للنهوض بهذه المهمة الوطنية الكبرى ، مجددا جلالته الاعراب عن العناية البالغة التي يوليها للاصلاح الجوهري للقضاء الذي يبوؤه مولانا أمير المومنين مكانة الصدارة في الاصلاحات الهيكلية الكبرى لترسيخ دولة الحق والقانون وسيادة الامن القضائي وتحقيق التنمية .