الرباط 31-12-2008

بلاغ للديوان الملكي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ترأس الجمعة المنصرم، في القصر الملكي بإفران، مجلسا للوزراء، جرت خلاله الدراسة والمصادقة على مجموعة من مشاريع القوانين والمراسيم وعدة اتفاقيات دولية.

______________________________
تميزت أشغال المجلس، بالموافقة الملكية السامية على عدد من مشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية، التي تندرج في إطار التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة. وتهدف هذه النصوص إلى استكمال الإطار القانوني الانتخابي، وضمان جميع الشروط الضرورية لتنظيم تلك الاستحقاقات، وفق قواعد النزاهة والشفافية، وتدعيم مشاركة المرأة والشباب.
وفي هذا الإطار، صادق المجلس على مشروع قانون يقضي بانتهاء مدة انتداب أعضاء مجالس الجماعات الحضرية والقروية، ومجالس المقاطعات، ومجالس العمالات والأقاليم، والمجالس الجهوية، وبانتهاء مدة انتداب ممثلي المأجورين.
كما وافق على مجموعة من مشاريع المراسيم، الهادفة أساسا إلى تحديد كيفيات المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة، ولوائح الغرف المهنية، وتسليم مستخرج من هذه اللوائح لفائدة الأحزاب السياسية، علاوة على تحديد تواريخ الاقتراع لانتخاب أعضاء المجالس الجماعية ومجالس المقاطعات ومجالس العمالات والأقاليم والمجالس الجهوية، وأعضاء الغرف المهنية، وانتخاب ثلث أعضاء مجلس المستشارين.
وتتعلق مشاريع القوانين الستة، المصادق عليها خلال مجلس الوزراء، بالانتخابات الجماعية والمهنية المقبلتين، وبمحاكم الاستئناف الإدارية، وبتصفية السنوات المالية 2003 و2004 و2005 و2008.
وهكذا، يتعلق مشروع القانون الأول (رقم 52- 08) بانتهاء ولاية أعضاء المجالس الجماعية والمجالس الإقليمية ومجالس العمالات والمجالس الجهوية، وكذا انتهاء ولاية ممثلي المأجورين.
ويندرج هذا المشروع قانون في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بتنظيم الانتخابات الجماعية المقبلة، في 12 يونيو 2009، وهو ما يتطلب انتهاء ولاية أعضاء المجالس الجماعية، ابتداء من اليوم الأول الذي يلي هذه الاستحقاقات الانتخابية.
وفي ما يخص الترابط بين الولايات الانتخابية للجماعات المحلية، يقضي مشروع القانون، بالمناسبة ذاتها، بانتهاء ولاية الأعضاء الحاليين في مجالس العمالات والمجالس الإقليمية والمجالس الجهوية، وكذا انتهاء ولاية ممثلي المأجورين الحاليين.