إفران12-1-2009-

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بإفران، مراسم التوقيع على اتفاقية تتعلق بإنجاز برنامج تطوير البنيات التحتية لألعاب القوى الوطنية، وذلك بين كل من وزارات الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التجهيز والنقل ووزارة الشباب والرياضة وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى

__________________________________________________________________________________________________________

وتهم هذه الاتفاقية تمويل برنامج يهدف إلى تشييد " أكاديمية محمد السادس الدولية لألعاب القوى" بمدينة إفران، ستتكلف بمهمة الإعداد الرياضي وفق الأساليب العصرية التي تتطلبها الممارسة الرياضية الحديثة، وذلك قصد الارتقاء إلى مصاف كبريات المؤسسات العالمية لألعاب القوى.

كما تنص الاتفاقية على بناء 5 مراكز جهوية لتكوين العدائين بمختلف جهات المملكة، ستتكفل بتكوين للقرب لفائدة العدائين الواعدين والمتدربين في مختلف تخصصات ألعاب القوى، وكذا على تشييد 21 حلبة مطاطية ستمكن من تعميم ممارسة رياضة ألعاب القوى من مستوى عال عبر مجموع التراب الوطني، فضلا عن تأهيل مركز للطب الرياضي بمدينة الرباط.

ويبلغ الغلاف المالي المرصود لهذا البرنامج، الذي سيتم إنجازه في أفق سنة 2011، مبلغ 400 مليون درهم يتم تمويله من طرف صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (240 مليون درهم)، الجماعات المحلية (129 مليون درهم) والميزانية العامة للدولة (31 مليون درهم).

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار تفعيل البرنامج التعاقدي المبرم بين الحكومة والجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وكذا في سياق الجهود الرامية إلى النهوض بألعاب القوى وتأهيل الرياضة الوطنية على ضوء التوجيهات السامية الواردة في الرسالة الملكية الموجهة للمناظرة الوطنية للرياضة.

كما أعطى جلالته، حفظه الله، بهذه المناسبة، تعليماته السامية لوزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة ولرئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى قصد إحداث مختبر لمحاربة المنشطات.

حضر هذه المراسم الوزير الأول السيد عباس الفاسي وعدد من أعضاء الحكومة والسيد حسني بنسليمان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ورؤساء الجهات