الرباط26-1-2009-

قال الوزير الأول عباس الفاسي أن بعض الأوساط السياسية روجت مؤخراً لأقاويل مغلوطة ومزاعم واهية، مفادها أن بعض الجهات كانت وراء إصدار القرارات الملكية ، المعبرة عن تضامن المغرب ، مع الشعب الفلسطيني إثر العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة

_____________________________________________________________________________

وردّ الفاسي في بلاغ نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء على تصريحات عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية التي كشف فيها يوم السبت الماضي أن حزبه كان بطريقة غير مباشرة وراء إحداث الحساب البنكي الذي أذن الملك محمد السادس بفتحه لجمع التبرعات لفائدة أهالي غزة ، حيث التقى بنكيران بوزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري  والتمس منه التحرك لدعم الفلسطينيين.

وأوضح الوزير الأول ، أن قرار الملك محمد السادس بفتح حساب خاص ببنك المغرب، تحت اسم : "حساب مساعدة فلسطين"، يُعد امتدادا للنهج والده الراحل الملك الحسن الثاني ، ووصف عباس الفاسي تصريحات بنكيران بـ " الادعاءات العارية من كل صحة"، وبـ "محاولة تزييف الحقيقة " وبـ " الافتراءات الباطلة " .

وأكد الفاسي في البلاغ ذاته الذي لم يشر إلى بنكيران ولا إلى حزب العدالة والتنمية بالاسم على الرفض القانوني والأخلاقي، لإقحام شخص الملك محمد السادس ، ومواقفه المترفعة عن كل الاعتبارات الضيقة، في حسابات سياسوية رخيصة.