الرباط 8 – 2 – 2009 

أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء، بعد ظهر اليوم الأحد بالدار البيضاء، على تدشين مركز للاحسناء للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المتخلى عنهم 

_________________________________________________________________________________________________

وقدمت لصاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء، بالمناسبة، شروحات حول أشغال تأهيل المركز التي كلفت غلافا ماليا يقدر ب` مليونين و730 ألف درهم، ساهم في تمويلها كل من وزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وسفارة بلجيكا وشركاء آخرين من القطاعين العام والخاص.

كما قدمت لسموها توضيحات بخصوص طريقة تسيير المركز، الذي يستقبل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة القادمين فقط من مؤسسة للاحسناء للأطفال المتخلى عنهم والذي يوجد مقرها بالدار البيضاء

ويهدف هذا المركز، الذي يأوي حاليا 62 نزيلا من ذوي الاحتياجات الخاصة (22 أنثى و40 ذكرا)، إلى توفير الرعاية الطبية والتربوية والنفسية اللازمة للأطفال متعددي الإعاقة، وتطوير مهارتهم ومساعدتهم على الاندماج في الحياة الاجتماعية عبر مجموعة من الأنشطة التواصلية 

وبعد قيام صاحبة السمو الملكي للاحسناء بقطع الشريط الرمزي، قامت سموها بجولة داخل هذا المركز، الذي تبلغ مساحته الإجمالية 60 ر 8637 متر مربع، ويضم أربعة أجنحة منها جناح مخصص للإناث وآخر للأطفال الذين يعانون من إعاقات ذهنية والأطفال متعددي الإعاقات 

__________________________________________________________________________________________________

كما يضم المركز حجرات دراسية وقاعة مخصصة للترويض الطبي وأخرى للصحة النفسية وقاعة لتنشيط انتباه الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وقاعة للاسترخاء إضافة إلى حديقة تضم ملعبا رياضيا وورشة للبستنة يستفيد منها 10 أطفال.

ويعد هذا المركز، الذي تشرف على تسييره جمعية "الإحسان"، المؤسسة الوحيدة على صعيد جهة الدار البيضاء التي تتكفل بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المتخلى عنهم 

كما تشرف هذه الجمعية، التي تحظى بالرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي للاحسناء منذ 1989، على إدارة مؤسسة للاحسناء للأطفال المتخلى عنهم والتي تأوي ما مجموعه 212 طفلا تتكفل الجمعية بتقديم الرعاية الطبية والنفسية لهم ومساعدتهم على تلقي تعليمهم

واستقبلت الجمعية منذ تأسيسها في 1989 ما مجموعه 2179 طفلا، غادر منهم المؤسسة 1998 في الفترة ما بين 1990 وفبراير 2008، من بينهم 1276 طفلا بفضل الكفالة.

ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء إلى مركز للاحسناء للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المتخلى عنهم، استعرضت تشكيلة من الحرس البلدي التي قدمت التحية، ليتقدم للسلام على سموها السيدة ياسمينة بادو وزيرة الصحة، والسيدة نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، والسيد باتريك فيركوترين دروبل سفير المملكة البلجيكية بالرباط، والسيد محمد حلاب والي جهة الدار البيضاء الكبرى وعامل عمالة الدار البيضاء، والسيد محمد شفيق بنكيران رئيس مجلس الجهة، والسيد محمد العريف عامل عمالة مقاطعات الفداء- مرس السلطان، والسيدة نديرة كرماعي عامل منسقة وطنية للتنمية البشرية بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية

كما تقدم للسلام على سموها الكولونيل ماجور سعيد جوهري قائد الحامية العسكرية بالدار البيضاء والسادة محمد ساجد رئيس مجلس الجماعة الحضرية وسعيد حسبان رئيس عمالة الدار البيضاء وعبد الإله الصفدي رئيس مقاطعة الفداء والسيدة حبيبة العلوي الرئيسة المنتدبة لجمعية "الإحسان" وأعضاء المجلس الإداري للجمعية وحسن الكراوي مدير مركز للاحسناء للأطفال المتخلى عنهم

وفي ختام زيارتها لمرافق المركز، تقدم للسلام على صاحبة السمو الملكي للاحسناء بعض المحسنين الذين ساهموا في إعادة تأهيل المركز