الرباط  13-2-2009

ذكرت يومية القدس العربي اللندنية ان الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إستمعت ليلة الثلاثاء الماضي لكل من نورالدين مفتاح مدير نشر أسبوعية الأيام و رئيسة تحريرها الصحفية مريم مكريم، بخصوص صورة خاصة للاميرة للا لطيفة ام الملك محمد

_____________________________________________________________________________

السادس كانت بحوزة الجريدة منذ شهور ولم تنشر. و قد وصف مفتاح ومكريم القضية كلها بأنها 'ملف سوريالي بحكم أن الاستنطاق يقوم على شيء لم ينشر، والحدث في حد ذاته دليل على عودة إلى ممارسات اعتقدنا أن المغرب الحالي قد تجاوزها'حيث تجند زهاء عشرين عنصرا من الفرقة الوطنية لهذه الغاية، بحضور رئيسهم، ليتم تطويق العمارة ومكاتب الجريدة ويجري البحث بعد ذلك عن المطلوبين بأساليب غريبة. وقالت مصادر صحفية أن الشرطة لم تبلغ مفتاح ومكريم إن كانا سيتابعان قضائيا أم لا والتهمة التي ستوجه إليهما، بينما أوحي لهما أثناء التحقيق انه يمكن متابعتهما بتهمة حيازة صورة مسروقة.وعادت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ليلة الأربعاء إلى إيقاف واستنطاق رئيسة التحرير مرية مكريم حول مصدر الصورة حتى الساعات الأولى من أمس الخميس. وذكرت يومية القدس العربي أن إدارة أسبوعية الأيام اتصلت منذ عدة أيام بالقصر الملكي للحصول على إذن بنشر صورة عادية تملكها منذ عدة أشهر للأميرة لالة لطيفة، أرملة الملك الراحل الحسن الثاني و والدة الملك محمد السادس ، إلا أنها فوجئت بالرد الذي كان اقتحام مكاتبها واقتياد مديرها ورئيسة تحريرها للتحقيق.و يذكر أن الصورة الوحيدة الرسمية التي ظهرت فيها الاميرة لالة لطيفة التقطت لها خلال حفل زفاف ابنتها الاميرة لالة حسناء ، بحيث لم تظهر في اي صورة ملكية بعد ذالك، وقد تعود المغاربة على عدم ظهور زوجات الملوك بالمغرب، العرف الدي حافظ عليه الملك الراحل بحيث تعتبر الاميرة للا سلمى اول زوجة لملك مغربي تظهر للعموم و تحظى بحصة في الانشطة و الفعاليات الملكية التي كانت حكرا على شقيقات الملك و عماته