الرباط 19- 02- 2009 

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، الأربعاء، إن مخطط الحكم الذاتي، الذي تقدم به المغرب، يشكل "قاعدة للتفاوض بهدف التوصل إلى حل معقول متفاوض بشأنه بين الأطراف في إطار الأمم المتحدة" لقضية الصحراء

_____________________________________________________________________

وذكر المتحدث باسم الوزارة إيريك شوفالييه أن مجلس الأمن دعا، من خلال تبنيه للقرار 1813 في أبريل 2008، "الأطراف إلى التزام الواقعية وروح التوافق لتمكين المفاوضات من الدخول في مرحلة مكثفة وجوهرية كما جدد السؤول الفرنسي التأكيد على اعتبار "مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب في أبريل 2007 قاعدة للتفاوض بهدف التوصل إلى حل معقول ومتفاوض بشأنه بين الأطراف في إطار الأمم المتحدة

ومن جهة أخرى، وصف إيريك شوفالييه الزيارة التي سيقوم بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء كريستوفر روس ب"الهامة" قصد "تمكين الأطراف من استئناف الحوار والتقدم نحو حل سياسي متفاوض بشأنه، يمكن كذلك من ظهور تكتل مغاربي دينامي ومزدهر لفائدة جميع بلدان المنطقة وكانت وفود المغرب و"البوليساريو" والجزائر وموريتانيا قد شاركت، منذ يونيو 2007 بمانهاست قرب نيويورك، في أربع جولات للمفاوضات حول الصحراء بحضور الوسيط الأممي السابق السيد بيتر فان والسوم الذي انتهت مهمته في غشت الماضي يذكر أن مسلسل المفاوضات انطلق بفضل مبادرة الحكم الذاتي لجهة الصحراء التي قدمها المغرب ورحب بها مجلس الأمن والمجتمع الدولي; باعتبارها ثمرة مجهود جدي وذي مصداقية لإنهاء النزاع الإقليمي حول الصحراء