الرباط 23- 02- 2009 

في إتجاه نحو حرب بمنطقة صحراء إمبراطورية المغرب سابقا وفي صحراء المنشقين عن المغرب بدعم جزائري وليبي وإسباني وكوبي وفنزويلي خوفا من صحوة العملاق التاريخي المغربي من سباته 

News_862008_85830_AM
قامت عناصر الجيش الجزائري ومرتزقة من بوليساريو وبعض مرتزقة أجانب يعملون لصالح نظام بوتفليقة بإجراء إختبارات على أسلحة جديدة متطورة ،أغلبها محظورة دوليا، إقتنتها الجزائر، مؤخرا، من روسيا وأوكرانيا والصين ولقد أشرف على هذه العمليات ،قيادة عسكرية روسية ، ومن بين هذه الأسلحة نذكر الصاروخ الروسي كريو نتمة المضاد للدبابات وهو أحدث أنواع الصواريخ في العالم، والصاروخ الروسي المضاد للطائرات بيتشورا 2 أم والصاروخ كورنيث المضاد للدبابات، وصواريخ جو أرض روسية دقيقة الهدف 

ومن جهة أخرى ، تسربت معلومات بأوربا عن تسلم المغرب ،قنبلة نووية من إسرائيل، من أجل إستخدامها في رد حاسم ضد الجزائر إذا لم تنجح مفاوضات حول خلاف الصحراء المغربية المحتلة من طرف الجزائر