باريس-27-3-2009

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رسالة إلى المشاركين في مؤتمر إطلاق مشروع "علاء الدين" للحوار بين الثقافات، الذي يقوم على الحقيقة التاريخية والمعرفة والاحترام المتبادل، الذي افتتح، اليوم الجمعة، بمقر منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (يونيسكو) بباريس

______________________________________________________________________________________________

وفي ما يلي نص الرسالة الملكية التي تلاها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق:

" الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه

أصحاب المعالي،

حضرات السيدات والسادة

ياله من اختيار مميز ، ويالها من مسؤولية ، تلك التي حدت بأصحاب هذه المبادرة إلى استلهام أسطورة علاء الدين من أجل دعوتنا جميعا للإلتئام والانكباب وفق أسلوب مغاير على تدارس واحدة من بين أكثر مخلفات التاريخ الحديث كارثية وأشدها استعصاء عن الوصف

إنها بالفعل مسؤولية كبرى واختيار فريد من نوعه، ذلك أن أيا منا ، حضرات السيدات والسادة، لا يستطيع أن يدعي القيام بقراءة للهولوكست إلا إذا كانت قراءته قراءة شمولية ، تستند إلى منطق لا يقبل الدحض أو التنازل عن المسلمات ولا يقبل إبداء أي شكل من أشكال التساهل أو أي محاولة لإسكات صوت الضمير 

** 37256912_p**