الرباط30-3-2009-

على إثر علم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، بالنبأ المحزن لحادثة السير المفجعة، التي وقعت صباح اليوم السبت على الطريق السيار بين القنيطرة والرباط، بعث جلالته ببرقيات تعازي ومواساة الى أسر الضحايا المكلومة والى المصابين، ضمنها مشاعر تعاطف جلالته معهم، ودعواته الى العلي القدير بان يتغمد المتوفين بواسع رحمته وغفرانه ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل 

_______________________________________________________________________________________________________________

وقد قرر سيدنا المنصور بالله التكفل شخصيا بمصاريف علاج المصابين ونقل جثامين الضحايا

كما أصدر جلالة الملك، نصره الله ، تعليماته السامية الى السلطات المختصة لاتخاذ الاجراءات الضرورية لتقديم الدعم والمساعدة الضروريين لأسر الضحايا والمصابين، مشاطرة من جلالته لآلامهم ، وتخفيفا لما ألم بهم