فاس09-05-2009

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ترأس يوم امس الخميس 11 جمادى الأولى 1430ه`، الموافق 7 ماي 2009، بالقصر الملكي بفاس مجلسا للوزراء ومن ابرز أشغال المجلس، استفسر جلالة الملك، حفظه الله، السيدة وزيرة الصحة عن مستجدات التدابير المتخذة لوقاية بلادنا من فيروس إنفلوانزا الخنازير

_________________________________________________________________________________________________

وبعد أن أكدت السيدة الوزيرة عدم تسجيل أية حالة إصابة بهذا الفيروس الوبائي بالمغرب، جددت الإعراب، بأنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في هذا الشأن، فإن وزارة الصحة وكافة السلطات العمومية المعنية، والهيآت الطبية المختصة، مجندة لمواجهة هذا الوباء، بما يقتضيه الأمر من تعبئة لكل الطاقات الصحية، والوسائل الحمائية والعلاجية، وذلك في نطاق من التنسيق الموصول، وطنيا وجهويا ودوليا، وفي التزام باليقظة الحازمة وتضافر الجهود ، في كافة أرجاء التراب الوطني

ومن جهة أخرى، فقد صادق جلالة الملك، نصره الله، على عدة اتفاقيات دولية، ثنائية ومتعددة الأطراف، تهم على وجه الخصوص، قمع أعمال الإرهاب النووي، والقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وزجر ومعاقبة الاتجار بالأشخاص وخاصة النساء والأطفال، وكذا التعاون الاقتصادي والتقني والعلمي والثقافي مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، في مجالات النقل والملاحة، والتجارة، والصحة، وتشجيع وحماية الاستثمار والجمارك، والازدواج الضريبي