الرباط9-07-2009

  أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد خالد الناصري، أن رسالة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أكدت أن المغرب مؤهل للقيام بدور هام في النزاع بالشرق الاوسط، باعتبار جلالة الملك رئيسا للجنة القدس

_____________________________________________________________________________________________________________

وقال السيد الناصري في لقاء صحافي عقب انعقاد مجلس الحكومة اليوم الخميس، أن المغرب سيقوم بهذا الدور في توافق مع ثوابته واستراتيجيته

كما نوهت الرسالة ، يضيف السيد الناصري، بالدور المتميز الذي يقوم به جلالة الملك في حوار الحضارات 

وأشار الوزير الى أن المغرب منخرط في هذه التوجه انطلاقا من قناعة راسخة، ناتجة عن التراكمات التاريخية وعن اعتماد المغرب مقاربة عصرية وحداثية تسمح للمملكة بأن تتبوأ مكانها في حلبة الصراع العالمي

وبخصوص قضية الصحراء، قال السيد الناصري إن "رسالة أوباما فيها تقاطع كبير مع المقاربة المغربية وليس فيها ما يناوىء الطرح المغربي أو الثوابت الوطنية للمغرب".