الناظور-9-7-2009-

  أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الخميس بالناضور، على تدشين فضاء رياضي تم إحداثه لفائدة الشباب والأطفال بغلاف مالي يفوق 21 مليون درهم

______________________________________________________________

وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مرافق هذا الفضاء الرياضي الذي يضم ملاعب لكرة القدم والسلة واليد وفضاء لألعاب الأطفال ومستودعات الرياضيين ومساحات خضراء وممرات وحلبة لألعاب القوى ويعد هذا الفضاء الرياضي، الذي تمت تهيئته على مساحة تفوق أربعة هكتارات، ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الحضرية للناضور ومجموعة التهيئة العمران "وجدة" والمندوبية الإقليمية للشباب والرياضة بالناضور ويسعى الفضاء الرياضي، الذي تم إحداثه في إطار برنامج التأهيل الحضري للناضور الكبير، إلى أن يشكل متنفسا لشباب مدينة الناضور من أجل بلورة قدراتهم وطاقاتهم الرياضية والإبداعية وبهذه المناسبة، اطلع جلالة الملك على مشاريع تهم إنجاز أربعة فضاءات رياضية سيتم إحداثها بكل من كورنيش الناضور وبني انصار واحدادن وعلى ضفاف بحيرة مارشيكا، بغلاف مالي إجمالي يصل إلى 22 مليون و800 ألف درهم وتتضمن هذه المشاريع، التي سيتم إنجازها خلال فترة لا تتجاوز سنة واحدة، إحداث ملاعب لكرة القدم والسلة واليد والطائرة وكرة المضرب وحلبة لألعاب القوى وملعب لكرة القدم المصغرة والكرة الحديدية ومسالك للتنزه وتندرج هذه المشاريع الرياضية التي تروم توفير فضاءات للأطفال والشباب في إطار تصور مندمج للتأهيل الحضري يرمي إلى تمكين قطب الناضور الكبير من البنيات التحتية الأساسية والتجهيزات الرياضية والسوسيو- تربوية والثقافية ومن شأن هذه الفضاءات الرياضية، التي تدخل في إطار تأهيل البنية التحتية الرياضية لقطب الناضور الكبير، أن تضطلع بمهمة التنقيب عن أبطال رياضيين بهذه المدينة يساهمون مستقبلا في ضمان إشعاع المملكة واستمرار التألق الرياضي المغربي في مختلف التظاهرات الدولية.