نواكشوط-7- 08-2009-

  قال الوزير الأول السيد عباس الفاسي إن حضوره حفل تنصيب الرئيس الموريتاني الجديد ممثلا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس يؤكد حرص جلالة الملك على تقوية وتفعيل علاقات الأخوة والتعاون بين الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني

___________________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________________________________

وأضاف السيد عباس الفاسي، أمس الأربعاء في تصريح للصحافة على هامش حفل تنصيب السيد محمد ولد عبد العزيز رئيسا لموريتانيا، أن المغاربة تتبعوا باهتمام الانتخابات الرئاسية التي جرت في موريتانيا الشهر الماضي والتي كانت نزيهة وشفافة باعتراف المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية والإقليمية والمحلية 

وأكد الوزير الأول على أهمية التعاون القائم بين المغرب وموريتانيا منذ عدة عقود والذي تنتظره آفاق واعدة في القادم من الأيام

وأوضح أن خطاب الرئيس الموريتاني خلال حفل التنصيب كان شاملا وتناول جميع القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أن الرئيس الجديد لموريتانيا جدد خلال هذا الخطاب إرادته لتفعيل اتحاد المغرب العربي بتعاون وتنسيق مع الدول الأعضاء 

وكان حفل تنصيب الرئيس الموريتاني الجديد قد جرى عشية أمس الأربعاء بنواكشوط بحضور بعض رؤساء الدول، ورؤساء الحكومات، والعديد من المسؤولين، وممثلي المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية من إفريقيا والعالم العربي والإسلامي وأوربا