باريس -10- 08-2009-

أكد وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة، السيد خالد الناصري، في حديث نشرته أسبوعية (جون افريك) الدولية في عددها الأخير، أن إخضاع عمل الملكية الى استطلاع للرأي، يعد امرا "مخلا بالاحترام" الواجب لشخص الملك

______________________________________________________________________________________________

وأكد السيد الناصري في معرض رده على سؤال بخصوص حجز العددين الاخيرين لمجلتي "تيل كيل" و"نيشان"، أن دستور المملكة ينص على أن "شخص الملك مقدس ولا تنتهك حرمته"، مبرزا أنه بناء على ذلك، فإن الاقدام على " اخضاع عمل الملكية الى استطلاع للرأي، يعتبر امرا مخلا بالاحترام الواجب في حقها، ثم بعد ذلك نشر استطلاع من هذا القبيل عبر الصحافة
ولاحظ الوزير، في هذا السياق، أن الفصل الاول من قانون الصحافة، يوضح أنه يتعين على الصحافيين ممارسة المهنة في ظل "احترام الدستور"، مسجلا أنه استنادا الى هذين النصين، تقرر حجز نسخ المجلتين المذكورتين
وأكد السيد الناصري، الذي نفى بشكل قاطع أن يكون قد تم "اتلاف" أعداد المجلتين، أن وزارة الداخلية اتخذت " قرارا اداريا بالحجز، في احترام تام للقانون
وأعرب الوزير، من جهة أخرى، عن أسفه إزاء موقف بعض الصحف الاجنبية، التي "تحدثت عن إتلاف النسخ "، مؤكدا في هذا الصدد أنه من الأفيد للرأي العام الأوروبي، أن يكون مطلعا بشكل أفضل وأقل نزوعا لاعطاء دروس، فالمغرب "لن يقبل مثل هذا السلوك