الحسيمة -10- 08-2009-

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم أحمد بناني، المسؤول الحكومي الأسبق والوالي الأسبق لبنك المغرب، الذي ووري الثرى أول أمس بالدار البيضاء

_______________________________________________________________________________________

وجاء في برقية جلالة الملك "لقد علمنا ببالغ التأثر، نعي المشمول بعفو الله ورضاه، المرحوم أحمد بناني، الذي اختاره الله تعالى لجواره في هذا الشهر الفضيل، بعد عمر حافل بالعطاء والتفاني في خدمة الدولة في مختلف المناصب السامية التي تقلدها، مسؤولا حكوميا، وواليا أسبق لبنك المغرب، وأحد الكفاءات المالية القديرة، المشهود لها بالحنكة والخبرة، ومن الرعيل الأول للأطر العليا، في عهد جدنا ووالدنا المنعمين، جلالة الملكين محمد الخامس والحسن الثاني، أكرم الله مثواهما
وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب جلالة الملك لأرملة الفقيد ولأنجاله البررة، ومن خلالهم لكافة ذويه ومحبيه، عن "أحر تعازينا وخالص مواساتنا وسامي تعاطفنا وموصول رعايتنا المولوية، سائلين العلي القدير أن يعوضكم في فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة، وأولئك هم المهتدون) صدق الله العظيم
وأضاف جلالة الملك، في هذه البرقية، "وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، نضرع إلى البارئ تعالى أن يمطر شآبيب رحمته وغفرانه على فقيدكم العزيز، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، ويسكنه فسيح جنانه، جزاء على ما أسدى لوطنه من جليل الخدمات، وما تحلى به من خصال كبار رجال الدولة، وفاء للعرش العلوي المجيد، وتشبثا بمقدسات الأمة وثوابتها، وغيرة وطنية صادقة على القضايا والمصالح العليا للوطن