الرباط -22- 12- 2009

أثار بلاغ وزراة التشريفات والأوسمة، حول مرض الملك محمد السادس ردود أفعال متباينة، منها المحلية التي لم تتجاوز في الأغلب، الاعتبارات "الاحترازية" من الخوض في موضوع "شائك"، غير أن اللا فت تمثل في حجم التداول الشعبي لمسالة

_______________

"مرض الملك" عكسه، في أحسن الأحوال، تنقيب في صفحات الأنترنيت عن المعطيات اللصيقة بـ "روتا فيروس" الذي حدده البلاغ الرسمي، أما ما سارت به ألسن الشائعات فلا يُمكن حصره

__________________________________________،