الرباط 01 – 02 – 2009

احتل الملك محمد السادس مراتب متقدمة ضمن ترتيب الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم حسب الموقع الإسباني ''لا ليستا ويب'' المتخصص في عمليات سبر الآراء الإلكترونية، بعدد أصوات بلغ 1.558.868 صوتا، ويضم الموقع قائمة

اسمية للشخصيات التي يعدها مؤثـرة ونافذة على المستوى العالمي

__________________________________________________________________________6____________________


واحتل محمد السادس الرتبة 88 في ضمن قائمة الشخصيات والرتبة 903 ضمن قائمة الرجال في حين احتل الرتبة 1295 ضمن الشخصيات الأكثر تداولا على الانترنيت من أصل 27709 شخصية عالمية ضمتها لوائح الموقع وعددها 16 لائحة رئيسية ضمنها السياسية والرياضية والفنية والأدبية والسينمائية وحتى لائحة سوداء، ترأسها أسامة بن لادن، وتتفرع اللوائح 16 إلى تصنيفات أخرى أكثر تخصصا.

ويستند الموقع الإلكتروني الإسباني(lalistawip.com) على عمليات اقتراع إلكترونية للمستخدمين عبر العالم. ولم تتضمن قائمة الـ 100 شخصية الأكثـر تأثيرا في العالم أي زعيم أو مسؤول عربي في الترتيب العام. باستثناء بن لادن، وكانت أحسن مرتبة في التصنيف العام تحصلت عليها شخصية إسلامية هي 107 للاقتصادي البنغالي محمد يونس. أما عربيا فقد احتل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين المرتبة 131
وإلى جانب الملك محمد السادس ضم اللوائح عددا من الشخصيات المغربية الأخرى، مثل الحسن الثاني ومحمد الخامس وإدريس جطو واحمد عصمان وعبد الله إبراهيم، وعدد من الرياضيين والمثقفين والفنانين في حين غاب عنها الوزير الأول عباس الفاسي
وكشف الترتيب عن سيطرة الشخصيات الأمريكية السياسية والفنية والسينمائية على قمة الترتيب، بينما تراجعت الأسماء العربية والإسلامية. فقد احتل الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، المرتبة الأولى في قائمة الزعماء والرؤساء الأكثـر تأثيرا، تلاه الرئيس السابق جورج بوش، ثم الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين

ولم يحدد الموقع المقاييس التي اعتمدها لتحديد الترتيب أو التصنيف، باستثناء كون الموقع يعتمد أسلوب الاختيار عبر الانترنت ما يضفي نسبية على الترتيب المعتمد. فضلا عن عدد من الأخطاء الغريبة التي تخص بعض الشخصيات خاصة في البلدان المنتمين إليها مثلما حدث مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إذ صنف كرئيس دولة مغربي!