الرباط20-06-2009

المجلة الأمريكية الشهيرة تصف محمد السادس ب "ملك الصخر "

وضعت مجلة "فوربز " الأمريكية الشهيرة الملك محمد السادس في المرتبة السابعة ضمن لائحة تضم 15 أغنى أسرة ملكية في العالم، ولم تكتف المجلة في موقعها الإلكتروني أول أمس بتقدير ثروة الملك محمد السادس بل حددت أيضا كلفة مصاريف قصوره "الاثنى عشر" بمليون دولار يوميا

_____________________________________________________

وكشفت المجلة أول أمس أن ثروة الملك محمد السادس وصلت هذا العام إلى 2.5 مليار دولار وهذا ما يجعله الأول في العالم من  بين أغنى الأسر الملكية التي زادت ثروتها العام الماضي 

وأرجعت المجلة في مقال بعنوان " ملك الصخر " سبب زيادة ثروة الملك محمد السادس إلى احتكار بلاده لتصدير الفوسفاط ، مشيرة إلى أن المغرب يسيطر على ما يقارب نصف احتياطيات العالم من الفوسفاط ، حيث تم استخراج 28 مليون متر مكعب من صخور الفوسفاط العام الماضي، ليصبح بذلك المغرب ثالث أكبر منتج في العالم ، خلف الصين والولايات المتحدة الأمريكية .

وذكرت المجلة في نفس المقال أن الفوسفاط تجارة مربحة ، حيث حقق المكتب الشريف للفوسفاط أرباحا صافيا تقدر ب2.8 مليار دولار العام الماضي ، بزيادة تسعة أضعاف عن العام السابق وذلك بفضل ارتفاع أسعار الفوسفاط التي بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق 

ومع ذلك تقول المجلة الاقتصادية الأمريكية الشهيرة لا يتحدث الملك محمد السادس عن الفوسفاط إلا نادرا ، حيث يفضل التركيز على القضايا الاجتماعية التقدمية ، مثل حقوق المرأة ومستوى العيش ، فقد سنّ قانونا للأسرة يتيح للنساء سلطات أكبر ، كما أنه أطلق مؤخرا مبادرة بستة ملايير لبناء المساكن لسكان الأحياء الحضرية الفقيرة بالمغرب

ورشّحت المجلة الملك محمد السادس إلى التقدم في أعلى مراتب الترواث الملكية بفضل ندرة حجارته الفوسفاطية الثمينة.

وتقدم الملك محمد السادس في الترتيب على سلاطين وملوك وأمراء يسبحون فوق "بحار النفط " فثروة الملك محمد السادس تفوق ثروة أمير قطر ، وتبلغ أكثر من ستة أضعاف ثروة أمير الكويت 

كما ترك الملك محمد السادس وراءه في الترتيب أمير موناكو ألبير الثاني، والملكة البريطانية إليزابيث الثانية، وملكة هولندا بياتريكس

وتصدر قائمة "فوربز" لأغنى الملوك في العالم ملك تايلاند "بوميبول أدولياديج"، حيث قدرت ثروته بـ30 مليار دولار، متقدما على  سلطان بروناي حسن بلقيه والذي تبلغ ثروته 20 مليار دولار ، بينما جاء في المرتبة الثالثة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بثروة تقدر بـ18 مليار دولار

وباستثناء الملك محمد السادس وصفت "فوربز" هذه السنة بأنها سنة سيئة للملوك، فقد تقلصت ثرواتهم الإجمالية ب 22 مليار دولار ، وكان الخاسر الأكبر محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي والذي تقلصت تروثه من 18 مليار دولار إلى 12 مليار دولار في ظرف سنة

وفيما يلي قائمة "فوربز" بأسماء أغنى 15 شخصية ملكية:

1- ملك تايلاند "بوميبول أدولياديج" (30 مليار دولار) 

2- سلطان بروناي حسن بلقيه (20 مليار دولار)

3-الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة(18 مليار دولار) 

4- العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز (17 مليار دولار) 

5- الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي (12 مليار دولار) 

6- الأمير هانس - آدم الثاني أمير لختنشتاين (3.5 مليارات دولار) 

7- الملك محمد السادس ملك المغرب (2.5 مليار دولار).

8-الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر (2 مليار دولار) 

9- ألبرت الثاني أمير موناكو (1 مليار دولار) 

10-الأمير كريم أغا خان الزعيم الروحي للطائفة الإسماعيلية (800 مليون دولار) 

11-السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان (700 مليون دولار). 

12-إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا (450 مليون دولار). 

13- أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (400 مليون دولار) 

14- بياتركس ملكة هولندا (200 مليون دولار) 

15- الملك "مسواتي الثالث"، حاكم سوازيلاند (100 مليون دولار)